عنوان الفتوى: حكم الأغاني الوطنية

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل الأغاني الوطنية حرام أم حلال؟

نص الجواب

رقم الفتوى

7322

13-أكتوبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن الأغاني كلمات وألحان وآلات:

فأما الكلمات التي تدعو إلى القيم والأخلاق وتغرس حب الوطن والفضيلة فهي من الفضائل التي ينال بها صاحبها الثواب من الله تعالى.

وأما تلحينها أعني النطق بها مع التغني فهو مباح، وإلى هذا المعنى ذهب الجمهور وأئمة المذاهب الأربعة على إباحة الغناء إن كان بصوت جميل ولا يدعو إلى فحش وبذاءة.

وأما الآلات المصاحبة للأغنية فقد اتفقوا على جواز استخدام الدف والطبل لورود النص فيه، واختلفوا فيما سواه من آلات موسيقية، فقال بتحريمها قوم وذهب آخرون إلى إباحتها، وقد علل بعض العلماء التحريم بما يصاحب الموسيقى من معاصي، وذكر الشوكاني في كتابه نيل الأوطار أقوال العلماء في حكم استماع الموسيقى في باب (ما جاء في آلة اللهو) وذكر في الباب أقوال من أباح استماع الموسيقى وأدلتهم في باب طويل يصعب ذكره فليرجع السائل إلى الباب.

وقد ذهب بعض المعاصرين (كالشيخ محمود شلتوت رحمه الله) إلى جواز سماع الموسيقى وتعليمها إذا لم تستخدم في معصية ولم تُعن على محرم؛ ونحوه قال الشيخ مصطفى الزرقا رحمه الله في كتابه الفتاوى: (فاستعمال شيء من ذلك في إذاعة إعلامية لا تشتمل على منكرات كقصد التنبيه على الفواصل بين البرامج المباحة لا بأس به، والله سبحانه وتعالى أعلم).

وبناء على ذلك: فإن الأغاني الوطنية كلماتها من القيم النبيلة، والتغني بها جائز، والآلات الموسيقية التي ترافق التغني ليس فيها ما يعين على معصية؛ فحكمها من الأمور المباحة والجائزة ولا بأس بها، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إن الأغاني الوطنية جائزة فهي تخلد الأمجاد وتغرس في النفوس حب الوطن، وتروح النفوس. والله أعلم