عنوان الفتوى: وضع ورق الحائط على الجدران

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز وضع ورق الجدران في الغرف؟

نص الجواب

رقم الفتوى

7231

12-أكتوبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيراً أيتها الأخت السائلة على سؤالك، وزادك حِرصاً، وبارك فيك.

المعروف عن ورق الحائط أنه ورق تُكسى به الجدران من باب الزينة، وهو أشبه بصبغ الجدران، ولا يتناوله النهي عن ستر الجدران بالستور، وذلك لأن الورق ليس كالستور، فالورق يتلف بنزعه كالصبغ، فهو كأنواع الطلاء؛ وتختلف أشكاله، فمنه ما هو مشتمل على ألوان مختلفة مجردة أو على صور زهور وأشجار أو على صور حيوانات أو طيور؛ وجوازه متوقف على ما يحتويه، فإن كان مشتملاً على ألوان مجردة أو على صور زهور وأشجار فجائز، وإن كان مشتملاً على صور طيور وحيوانات من ذوات الأرواح باقية الرأس أو على صور بعض الأشخاص أو الأطفال فالحكم فيه عند جمهور الفقهاء بأنه لا يجوز؛ وذهب المالكية إلى  القول بالجواز مع كراهته فقط،. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز تعليق ورق الحائط  المشتمل على ألوان مختلفة مجردة؛ أو على صور زهور وأشجار أو غيرها مما ليس من ذوات الأرواح على الجدران، أما ما فيه صور من ذوات أرواح  فالحكم فيه عند جمهور الفقهاء بأنه لا يجوز؛ وذهب المالكية إلى  القول بالجواز مع كراهته فقط،. والله تعالى أعلم.