عنوان الفتوى: كفري عن يمينك

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

حلفت أن لا أساعد في ترتيب الغرفه لفلانة عند عودتها من السفر لكني رتبت جزء من المكان، فماذا علي أن أفعل؟

نص الجواب

رقم الفتوى

71853

28-سبتمبر-2016

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوفقك لكل خير، ولقد أحسنت في المشاركة في ترتيب الغرفة، فاليمين لا يمنع من المعروف، والذي عليك هو أن تكفري عن يمينك، ففي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم "مَنْ حَلَفَ عَلَى يَمِينٍ فَرَأَى غَيْرَهَا خَيْرًا مِنْهَا فَلْيَأْتِ الَّذِى هُوَ خَيْرٌ وَلْيُكَفِّرْ عَنْ يَمِينِهِ".

وكفارة اليمين هي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم فمن لم يجد صام ثلاثة أيام، قال الإمام محمد بن أبي زيد القيرواني المالكي: (والكفارة إطعام عشرة مساكين من المسلمين الأحرار مداً لكل مسكين بمد النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وأحب إلينا أن لو زاد على المد مثل ثلث مد أو نصف مد، وذلك بقدر ما يكون من وسط عيشهم في غلاء أو رخص، ومن أخرج مداً على كل حال أجزأه، وإن كساهم: كساهم للرجل قميص، وللمرأة قميص وخمار... فإن لم يجد ذلك ولا إطعاماً فليصم ثلاثة أيام يتابعهن، فإن فرقهن أجزأه، وله أن يكفر قبل الحنث أو بعده وبعد الحنث أحب إلينا).

ووزن المد من الأرز هو 510 غرام، ومن غدّى عشرة مساكين وعشاهم أجزأه ذلك، ويمكن أن يوكل إحدى الجهات الخيرية على هذا الإطعام فيدفع لهم القيممة التي حددوها لهذا الغرض، وتقدر قيمة الإطعام عند بعض الجهات الخيرية ب 200 درهم ولا بد من توزيعها على 10 مساكين، قال العلامة الخرشي رحمه الله في شرحه لمختصر خليل: (ومكرر لمسكين : ... فالعدد معتبر لقوله تعالى: {إطعام عشرة مساكين} [المائدة: 89]، فلو أعطى طعام العشرة لخمسة مساكين بأن دفع لكل مسكين مدين أو كسا خمسة مساكين كسوة العشرة لم يجزئه شيء من ذلك). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    أحسنت في المشاركة في ترتيب الغرفة، فاليمين لا يمنع من المعروف، والذي عليك هو أن تكفري عن يمينك، وكفارة اليمين هي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم فمن لم يجد صام ثلاثة أيام، والله تعالى أعلم.