عنوان الفتوى: حكم الاغتسال عند لَمْس الرجل فَرْج المرأة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هو الحكم عندما يلمس ذَكَرُ الرجل فَرْجَ المرأة بدون إنزال المني؟ هل يُوجب ذلك الاغتسال؟ وهل لمس الرجل بيده لِفَرْج امرأته أيضاً يوجب الاغتسال؟

نص الجواب

رقم الفتوى

714

27-أبريل-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

ملاقاة ذكر الرجل لفرج امرأته ينقض الوضوء ولكن لا يوجب الغسل إلا إذا أنزل أو أدخل رأس الذكر (الحشفة) في الفرج سواء أنزل أم لم ينزل ، قال الإمام الخرشي من المالكية في شرح مختصر خليل: وعرَّف ابن عرفة موجب الغسل بقوله : خروج المني بلذة ومغيب حشفة غير خنثى أو مثلها من مقطوعها في دبر أو قبل غير خنثى.اهـ

وأما مس الرجل لفرج زوجته بيده فينقض الوضوء ولا يوجب الغسل. قال الإمام الخرشي من المالكية :من الأسباب الناقضة للوضوء مس ذكره نفسه المتصل من غير حائل عمداً أو سهواً قصد اللذة أم لا ... تخريجاً على من تيقن الطهارة وشك في الحدث والنقض بمس الذكر مشروط بأن يكون بباطن كفه أو جنبه أو بباطن أو جنب أو رأس إصبع . شرح مختصر خليل وكذلك إذا مس بيده فرج زوجته فإنه ينتقض وضوءه ولا يجب عليه الغسل. والله أعلم

  • والخلاصة

    اللمس للزوجة وكذا الأجنبية بأي جزء من أجزاء البدن (بالذكر أو باليد) من غير إنزال ينقض الوضوء، ولا يوجب الاغتسال.  والله أعلم .