عنوان الفتوى: القنية والزكاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أملك أرض فضاء لا لأنوي بيعها وإنما أنوي أن ادخرها حتى يتوفر المبلغ اللازم لبناء بيت لغرض تأجيره، هل علي زكاة الآن؟

نص الجواب

رقم الفتوى

7116

03-أكتوبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فزادك الله حرصا على الخير واعلم رعاك الله تعالى أن كل ما يملكه الإنسان من العروض ( الثياب والدور ..) مما لا يعده للتجارة فلا زكاة فيه، وذلك لأن الأصل في العروض القنية، فإذا لم تُبع بنية التجارة فلا زكاة فيها عند إمامنا مالك، قال العلامة الشيخ خليل في مختصره: (وإنما يزكى عرض لا زكاة في عينه ملك بمعاوضة بنية تجر) إلى أن قال: (لا بلا نية أو نية قنية أو غلة) قال الدسوقي عازيا  للمدونة: ((ما اشتري من العروض للقنية أو اشتري للتجارة ثم نوي به القنية لا زكاة فيه))، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا زكاة عليك في هذه الأرض؛ لأنك تنوي اقتناءها الآن مع الغلة في المستقبل، والله أعلم.