عنوان الفتوى: الجماع في قضاء رمضان

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

رجل حاول جماع امرأته وهي صائمة صوم قضاء بعد شهر رمضان وقد قضى شهوته منها من الخارج ولم يتم الإيلاج فهل عليها شيء وهل عليه إثم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

7100

03-أكتوبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالزوجة إذا صامت لقضاء ما عليها لا يجوز للزوج إفساد صومها ولا محاولة ذلك، ولا يجوز لها تمكينه وأما حكم الصيام في الحالة التي ذكرت في السؤال فإن كانت الزوجة قد حصل منها نزول مني أو مذي فقد فسد صومها وعليها قضاء اليوم الذي كان عليها من رمضان، وإن لم ينزل منها شيء فصومها صحيح. والله أعلم.

  • والخلاصة

    إذا لم يحصل من الزوجة نزول مني أو مذي فصومها صحيح، ولا يجوز للزوج إفساد صيام زوجته إذا كان الذي تصومه صياما واجبا.