عنوان الفتوى: التامين على الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عند قيام الإمام بالدعاء في صلاة الجماعة، وانتهاء دعائه بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فهل يتم الرد من قبل المصلين بالصلاة عليه أو الاكتفاء بقول (آمين).

نص الجواب

رقم الفتوى

7047

29-سبتمبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

  فاعلم فقهني الله وإياك في دينه أنه ليس عند المالكية دعاء جهري في الصلاة وإنما لديهم القنوت سراً قبل الركوع في صلاة الصبح فقط، كما نص على ذلك الشيخ خليل رحمه الله، ولذلك لم يتطرق فقهاء المالكية حسب علمنا لهذه الحيثية بينما تعرض لها القائلون بالقنوت جهراً في الصلاة كالسادة الشافعية، حيث اعتبروا أن الأصح هو الاكتفاء بالتأمين، يقول الإمام الشربيني رحمه الله في مغني المحتاج: (والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم دعاء فيؤمن لها كما صرح به المحب الطبري شارح التنبيه)اهـ.

وفي قول أنه يصلي ويسلم عليه مثل الإمام، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     يكفي في الدعاء الجهري في الصلاة عند القائلين به التأمين على الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم لأنها دعاء كسائر الأدعية، هذا وفوق كل ذي علم عليم.