عنوان الفتوى: الوضوء بالمياه التي تسقى بها الحدائق

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم الماء الذي يستخدم لري الحدائق؟ هل يجوز التوضأ به؟ هل هو طهور أم متنجس؟ أريد جواباً كافياً شاكرين لكم.

نص الجواب

رقم الفتوى

70422

28-يوليه-2016

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك ووفقك، إذا كان ذلك الماء مطلقاً بمعنى أنَّه طاهر لم تتغير أوصافه، فيجوز الوضوء به، وكذلك مياه الصرف التي عولجت وتم تكريرها تعتبر طاهرة ويجوز الوضوء بها، وتجوز الصلاة على الأماكن التي تسقى بها كالمزارع لأنَّ الماء المتنجس إذا زال تغيره يعتبر طاهراً، قال العلامة الخرشي في شرحه لمختصر العلامة خليل رحمهما الله تعالى في باب الطهارة (... في الطراز لو زال تغيره بإلقاء تراب أو طين، فإن لم يظهر فيه أحد أوصاف ما ألقي فيه وجب أن يطهر)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     إذا كان ذلك الماء مطلقاً -بمعنى: أنه طاهر لم تتغير أوصافه- فيجوز الوضوء به، وكذلك مياه الصرف التي عولجت وتم تكريرها تعتبر طاهرة ويجوز الوضوء بها، والله تعالى أعلم.