عنوان الفتوى: يكفي غسل واحد مع نية شاملة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز للمرأة أن تغتسل غسلين واحد من الحيض والآخر من الجنابة  في زمن واحد؟ وماحكم من تفعل بذلك؟

نص الجواب

رقم الفتوى

70307

19-يوليه-2016

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، نعم -أختي الفاضلة- يكفي من كانت حائضاً وأصابتها الجنابة وهي حائض أن تغتسل غسلاً واحداً، وتكون بذلك الغسل طاهراً من الحيض والجنابة معاً، قال العلامة الخرشي في شرحه للمختصر: (المرأة الحائض الجنب تقدم الحيض أو تأخر إذا نوتهما عند غسلها حصلا معاً بلا إشكال، أو نوت أحدهما إما الحيض ناسية للآخر أو الجنابة ناسياً للآخر حصلا...)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا طهرت الحائض وكانت جنباً  فإنها تغتسل غسلاً واحداً تنوي به التطهر من الحيض والجنابة معاً، والله تعالى أعلم.