عنوان الفتوى: قراءة القرآن من دون وضوء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء؛ لأنني أريد أن أختم القرآن؟

نص الجواب

رقم الفتوى

70298

28-يوليه-2016

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك ووفقك، وأحسنت أختي الفاضلة على هذه النية الطيبة وحرصك الكبير على ختم القرآن، ولكن إذا كنت تريدين ختم القرآن قراءةً من المصحف فإنها لا تجوز دون وضوء؛ لأنَّ المحدث سواء كان حدثه أكبر (الجنابة، الحيض، النفاس) أو أصغر (انتقاض الوضوء) لا يجوز له مس المصحف، قال الله تعالى: {إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ لاَّ يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ} [سورة الواقعة: 77-79]، قال العلامة ابن كثير رحمه الله في تفسيره: (وقال آخرون: {لا يمسه إلا المطهرون} أي: من الجنابة والحدث، قال العلامة الحطاب رحمه الله شارحاً: (يعني أن المحدث يمنع من مس المصحف).

أما إن كانت القراءة من الحفظ أو من الأجهزة الذكية دون مس المصحف فتجوز لغير الجنب؛ لأنَّه لا تشترط الطهارة الصغرى فيها، وهذا إذا كان الشخص لا يريد التعليم أو التعلم بل يقرأ لقصد الثواب فقط، أما إن أراد التعليم أو التعلم فلا حرج عليه في مس كتاب الله تعالى بدون وضوء، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا كانت قراءة القرآن من المصحف فإنها لا تجوز دون وضوء؛ لأن المحدث سواء كان حدثه أكبر أو أصغر لا يجوز له مس المصحف، أما إن كانت القراءة من الحفظ دون مس المصحف فتجوز لغير الجنب لأنه لا تشترط الطهارة الصغرى فيها، والله تعالى أعلم.