عنوان الفتوى: قضاء الفوائت يصح في كل وقت

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كنت أصلي الفجر وأذن الظهر وأنا في التشهد الأخير وأكملت الصلاة؛ فهل صلاتي صحيحة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

70234

26-يوليه-2016

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك ووفقك، وقضاؤك للصبح صحيح حتى ولو أذن عليك الظهر وأنت في أثنائها؛ وذلك لأنَّ قضاء الصلاة الفائتة يصح في أي وقت ولو وقت طلوع الشمس أو غروبها، قال العلامة الدردير رحمه الله تعالى:(وجب فوراً قضاء صلاة فائتة على نحو ما فاتته من سفرية وحضرية وسرية وجهرية ... مطلقاً ولو وقت طلوع شمس وغروبها وخطبة جمعة سفراً وحضراً صحة ومرضاً)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    قضاؤك لصلاة الصبح في هذا الوقت صحيح حتى ولو أذن عليك الظهر وأنت في أثنائها؛ وذلك لأنَّ قضاء الصلاة الفائتة يصح في أي وقت ولو وقت طلوع الشمس أو غروبها، والله تعالى أعلم.