عنوان الفتوى: إخراج الزكاة نيابة عن صاحبها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل إخراج الزكاة نيابة عن صاحبها جائز؟

نص الجواب

رقم الفتوى

6905

19-أغسطس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم يا أخي السائل الكريم بارك الله بك وجزاك الله خيراً، وجعلك من عباده الصالحين:   

الزكاة عبادة مالية تحتاج إلى نية عند دفعها للمستحق أو للوكيل، أو عند عزلها عن المال، والنية الحكمية كافية فإذا أحصى ماله وأخرج ما يجب فيه من زكاة ودفعه لمستحقه كفاه ذلك.

جاء في منح الجليل شرح مختصر خليل:" ووجب على المزكي نيتُها أي: الزكاة الواجبة عليه في ماله أو مال محجوره من صغير وسفيه ومجنون شرطاً في صحتها عند عزلها من المال، أو عند دفعها لمستحقها".

وعلى ذلك: فإن وكلك شخص بإخراج زكاة ماله صحت الوكالة وجاز لك إخراج الزكاة عنه، وكذلك إذا كان  صاحب المال صبياً أو مجنوناً وكنت أنت الذي تلي تسيير شؤون ماله.

وإذا لم يوكلك صاحب المال فلا يصح إخراج الزكاة عنه، والله أعلم.

  • والخلاصة

    إن وكَّلك شخص بإخراج زكاة ماله صحت الوكالة وجاز لك إخراج الزكاة عنه. وأما إن أخرجت زكاته بدون علمه أو توكيله فلا يجزئ ذلك عنه. والله أعلم.