عنوان الفتوى: التخلف عن الجماعة بسبب المرض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أصبت بكسر في ساقي الأيمن وذراعي الأيمن ولا أستطيع الحركة كثيراً أو المشي على القدمين لفترة طويلة أو متكررة، هل من الواجب عليَّ الذهاب إلى المسجد وتأدية الفرائض في المسجد؟ أم يجوز لي الصلاة في البيت ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

68658

04-مايو-2016

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك ووفقك، ونسأل الله تعالى لك الشفاء وتمام العافية:

واعلم أخي الكريم أنَّ صلاة الجماعة سنة مؤكدة، ويسقط طلبها بسبب المرض ونحوه من الأعذار التي تبيح التخلف كما ذكر ذلك شراح الشيخ خليل رحمه الله تعالى عند قوله معدداً أعذار التخلف عن الجمعة والجماعة: (وعذر تركها والجماعة شدة وحل ومرض ... وَخَوْفٌ عَلَى مَالٍ).

وبناءً عليه: فلا مانع من صلاتك في بيتك، مادمت تجد مشقة في الذهاب إلى المسجد، ونسأل الله تعالى أن يكتب لك الأجر على نيتك، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

     لا مانع من صلاتك في بيتك، مادمت تجد مشقة في الذهاب إلى المسجد، والله أعلم.