عنوان الفتوى: صوم يوم الجمعة منفرداً

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام في صيام القضاء من شهر رمضان؟ فهل يجوز توزيع الأيام على الجمع؟ أي لو كانت خمسة يصومها على 5 أسابيع كل أسبوع في يوم الجمعة؟ هل هناك ما يجيز هذا؟ وإذا كان بشروط، فما هي هذه الشروط؟

نص الجواب

رقم الفتوى

68575

28-أبريل-2016

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك ووفقك:

إفراد يوم الجمعة بالصوم لا حرج فيه ولا إثم على من فعله، سواء كان الصوم قضاء أو تطوعاً، فقد جاء في الموطإ: (وقال يحيى: سمعت مالكا يقول: «لم أسمع أحدا من أهل العلم والفقه ومن يقتدى به ينهى عن صيام يوم الجمعة. وصيامه حسن. وقد رأيت بعض أهل العلم يصومه وأراه كان يتحراه»)، قال العلامة الباجي: (هذا مذهب مالك - رحمه الله - أن صيام يوم الجمعة ليس بممنوع وأنه يجوز صومه لمن أراد صيامه، وكذلك سائر أيام الأسبوع مفرداً ومتصلاً بغيره).

وبناء عليه فلا مانع من أن تفرقي الأيام الخمسة على أيام الجمعة، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    إفراد يوم الجمعة بالصوم لا حرج فيه ولا إثم على من فعله، سواء كان الصوم قضاء أو تطوعا، وبناء عليه فلا مانع من أن تفرقي الأيام الخمسة على أيام الجمعة، والله تعالى أعلم.