عنوان الفتوى: حكم لبس البنطال الواسع للمرأة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم لبس المرأة البنطلون الواسع مع قميص إلى الركبة و يكون أيضاً واسع مثل لبس البنجابي الباكستاني ؟ هل هو جائز أم لا ؟ و جزاكم الله خيراً .

نص الجواب

رقم الفتوى

678

25-أبريل-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك أختي الكريمة على اهتمامك بأمر دينك، وسعيك في معرفة الحلال والحرام، ونسأل الله لك الهدى والتقى والعفاف والغنى، فلبس البنطال الواسع السميك الذي لا يصف لوناً ولا حجماً، ويستر جميع ما تحته فلا مانع من لبسه وخاصة إذا كان عليه قميصٌ ساتر، ولكن ينبغي أن يعلم أنه يجب تجنيب اللباس الذي تظهر به المرأة أمام الأجانب ما يلفت أنظار الرجال،

قال العلامة النفراوي المالكي في الفواكه الدواني: وَحَاصِلُ الْمَعْنَى أَنَّهُ يَحْرُمُ عَلَى الْمَرْأَةِ لُبْسُ مَا يُرَى مِنْهُ أَعْلَى جَسَدِهَا كَثَدْيِهَا أَوْ أَلْيَتِهَا بِحَضْرَةِ مَنْ لَا يَحِلُّ لَهُ النَّظَرُ إلَيْهَا , فَالْوَاصِفُ هُوَ الَّذِي يُحَدِّدُ الْعَوْرَةَ , وَمِثْلُ الْوَاصِفِ الَّذِي يَشِفُّ أَيْ يُرَى مِنْهُ لَوْنُ الْجَسَدِ مِنْ كَوْنِهِ أَبْيَضَ أَوْ أَسْوَدَ , وَأَمَّا لُبْسُ النِّسَاءِ الْوَاصِفَ أَوْ الَّذِي يَشِفُّ بِحَضْرَةِ مَنْ يَحِلُّ لَهُ النَّظَرُ إلَيْهَا كَزَوْجِهَا ... فَلَا حَرَجَ عَلَيْهَا فِيه.اهـ

وإن لباس المرأة في الإسلام معروف ومشهور ، فهو ساتر غير واصف وكذلك لا يلفت أنظار الرجال إليها في الغالب ، قال سبحانه :{...وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }النور31 . فنهى الحق سبحانه المرأة أن تضرب برجلها على الأرض إن كانت قد لبست الخلال مع أنه مباحٌ كي لا تجلب أنظار الرجال إليها . والله تعالى أعلم .

  • والخلاصة

    يجوز لبس البنطال الواسع للنساء إن لم يجلب الأنظار ولم يصف جسم المرأة،  والله أعلم .