عنوان الفتوى: زكاة الميراث

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا عمري 24 سنة وتوفي أبي رحمه الله وأنا أبلغ 19 سنة وكان نصيبي من الميراث 15000 ألف جنيه، ولكن هذا المبلغ كان تحت تصرف المجلس الحسبي ولا يصرح لي بأخذة إلا بعد بلوغي 21 عاماً على الأقل ولكني تركت المبلغ ولم أستلمه إلا بعد بلوغي 23 عاماً فهل أحسب الزكاة من وقت سماح المجلس الحسبي لي بأخذه(21عاماً) أم من الوقت الذي استلمته فيه (23عاماً)؟

نص الجواب

رقم الفتوى

6768

12-أغسطس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم يا أخي السائل الكريم بارك الله بك وجزاك الله خيراً، وجعلك من عباده الصالحين: أن الميراث المحبوس عن صاحبه الذي لا يتمكن من التصرف فيه فليس فيه زكاة حتى يقبضه، فإذا قبضه استقبل به عاماً قمرياً ثم يزكيه.

فالمال في الفترة بين سن 19 عاماً و 21 عاماً ليس فيه زكاة.

وأما في الفترة ما بين 21 عاماً و 23 عاماً ففيها الزكاة على هذا الميراث، لإمكانية قبضه وتمكنك من قبضه في تلك الفترة، ولكنك تركته مع المجلس الحسبي، فكان في حكم المال المدخر، والمال المدخر المقدور على قبضه تجب فيه الزكاة.  

جاء في التاج والإكليل لمختصر خليل:" وقال مالك: وكذلك إذا قبضه الوكيل فحبسه سنين ثم قبضه منه ربه لم يزكه إلا لعام واحد لأن حبس الوكيل إياه تعدياً ضمنه به، وكذلك لو كان له عذر من خوف طريق أو نحوه مما لا يقدر أن يأتي ولا يصل ربه إليه . فأما إن كان معه في بلد يقدر على أخذه فتركه أو حبسه بإذنه إن كان مفوضاً إليه فليزكه لما مضى من السنين ".

انتهى بالمعنى الذي ينبغي أن تكون به الفتوى ". انتهى من التاج والإكليل، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجب زكاة هذا الميراث من وقت التمكن من قبضه، وهو سن 21 عاماً، لأنه صار في حكم المال المدخر بعد إمكانية قبضه، والله أعلم.