عنوان الفتوى: جواز التسمية بـ (حور)

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز التسمية باسم حور أو الحور ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

6754

12-أغسطس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فنسأل الله تعالى لنا ولك الذرية الطيبة الصالحة، إنه سميع مجيب.

واعلم أخي الكريم أن الاسلام حريص كل الحرص على اختيار اسم حسن للمولود وعلى تسميته في بداية حياته يوم ميلاده أو بعد ثلاثة أيام من مولده أو يوم عقيقته، قال صلى الله عليه وسلم: " كل غلام رهين بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه ويسمى فيه ويحلق رأسه"، ومن الأحكام التي حرصت عليها الشريعة الإسلامية تسمية المولود واختيار أحسن الأسماء وأجملها عند الله تبارك وتعالي اقتداءاً برسول الله صلي الله عليه وسلم فقد روى أحمد وأبو داود بإسناد حسن عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "إنكم تدعون يوم القيامة باسمائكم وبأسماء آبائكم فاحسنوا أسماءكم".

وقد ورد في القرآن الكريم هذا الاسم في قول الله تعالى : (حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الخِيَامِ) [الرحمن/72]، وفي قوله تعالى: (وَحُورٌ عِينٌ) [الواقعة/22] أي واسعات العيون.

وجاء في الصحاح : بأعيُنٍ مُحَوِّراتٍ حورِ، يعني الأعين النقيّات البياض، الشديدات سواد الحدَقِ، وقال في مقاييس اللغة: فالحَوَر: شدّةُ بياض العينِ في شدّةِ سوادِها. ومن هنا فلا بأس بتسمية حور أو الحور. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    جاء في الصحاح : بأعيُنٍ مُحَوِّراتٍ حورِ، يعني الأعين النقيّات البياض، الشديدات سواد الحدَقِ، وقال في مقاييس اللغة: فالحَوَر: شدّةُ بياض العينِ في شدّةِ سوادِها. ومن هنا فلا بأس بتسمية حور أو الحور، والله تعالى أعلم.