عنوان الفتوى: الإتكاء على العصا في خطبة الجمعة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

نحن نرى في المساجد وجميع الخطباء ، يمسك العصا ، هل ورد في السنة أن رسول صلى الله عليه وسلم كان يمسك العصا عندما يخطب؟

نص الجواب

رقم الفتوى

6721

14-أغسطس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فاعلم فقهني الله وإياك في دينه  أن أهل العلم استحبوا أن يعتمد الإمام أثناء الخطبة على عصا أو نحوها وذلك لما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث الدالة عليه، ومنها على سبيل المثال لا الحصر ما رواه أبو داود عن الحاكم بن حزن قال: شهدنا الجمعة مع الرسول صلى الله عليه وسلم فقام متوكئاً على عصا أو قوس فحمد الله وأثنى عليه، قال الحافظ ابن حجر : إسناده حسن، وقد تضافرت أقوال أهل العلم على استحباب الاتكاء على العصا، يقول الإمام الصاوي المالكي رحمه الله في حاشيته على الشرح الصغير: ( و ندب للإمام  توكؤ  حال الخطبة ( على عصا )

و في " الأم " ( 1/200 ) قال الإمام الشافعي رحمه الله : " ويعتمد الذي يخطب على عصا أو قوس أو ما أشبههما ، لأنه بلغنا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتمد على عصا ".

وجاء في حاشية ابن عابدين الحنفي رحمه الله: ( ونقل القهستاني عن البحر المحيط : أن أخذ العصا سنة كالقيام )

ويقول الإمام البهوتي الحنبلي في الروض المربع: (  وأن يخطب قائمأ لما تقدم ويعتمد على سيف أو قوس أو عصا لفعله صلى الله عليه وآله وسلم رواه أبو داود عن الحكم بن حرب .

  • والخلاصة

    الاتكاء على العصا أثناء الخطبة مستحب لأنه سنة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم، هذا وفوق كل ذي علم عليم