عنوان الفتوى: صوم الحامل في رمضان

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا حامل فى الشهر السابع وأريد ان أصوم رمضان ولكن الدكتورة قالت لي أنا اقول لكل الحوامل المتابعيين عندي أن يفطروا فهل عليّ وزر إذا حاولت الصيام؟

نص الجواب

رقم الفتوى

6708

11-أغسطس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي يا أختي السائلة الكريمة بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ووفقك إلى ما يحبه ويرضاه:

إذا خافت الحامل الهلاك أو تعرضت لخطر شديد هي أو جنينها وجب عليها الإفطار وحرم عليها الصيام، فإن شق عليها الصوم ولم تتضرر به جاز لها الإفطار، فإن لم يشق عليها وجب عليها الصيام ويحرم الفطر.

قال العلامة النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني: "وحكم الفطر الوجوب إن خاف الهلاك أو شديد الأذى .... وأما إن لم يخش ذلك ولكن يشق عليه الصوم فله الفطر ويقضي أو يمسك، وأما المرض الخفيف الذي لا يشق معه الصوم فيحرم لأجله الفطر، فإن أفطر كفَّر - أي أخرج كفَّارة - مع القضاء". والله أعلم.

  • والخلاصة

    إذا خافت الحامل الهلاك أو تعرضت لخطر شديد هي أو جنينها وجب عليها الإفطار وحرم عليها الصيام، فإن شق عليها الصوم ولم تتضرر به جاز لها الإفطار، فإن لم يشق عليها وجب عليها الصيام ويحرم الفطر. والله أعلم.