عنوان الفتوى: النجش في البيع

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنوي أن أعرض سيارتى للبيع فى مزاد للسيارات و لكنى أخشى أن تباع بسعر قليل فقال لي صاحب المزاد: يمكن أن تزايد أنت أو أحد أصدقائك على السيارة حتى تضمن سعر مرضي و إذا رسا المزاد عليك سوف نأخذ منك مبلغاً بسيطاً و لن تباع السيارة فهل هذا حلال أم لا؟ فقد سمعت أن هذا لا يجوز ويسمى نجش.

نص الجواب

رقم الفتوى

6626

11-أغسطس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بيع المزاد يجوز لما رواه أبو داود وغيره عن أنس بن مالك رضي الله عنه: أن رجلاً من الأنصار أتى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله فقال له: ما في بيتك شيء؟ قال: بلى حلس يلبس بعضه، ويبسط بعضه، وقعب يشرب فيه الماء. قال: ائتني بهما. فأتاه بهما، فأخذهما رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: من يشتري هذين؟ فقال رجل: أنا آخذهما بدرهم، قال: من يزيد على درهم؟ مرتين أو ثلاثاً، فقال رجل: أنا آخذهما بدرهمين، فأعطاهما إياه...

وأما قيام صاحب السلعة بالمزايدة أو شخص اتفق معه من أجل رفع الثمن دون رغبة في الشراء فهذا العمل لا يجوز ويسمى في الشرع الإسلامي النجش، وقد جاء النهي عنه صريحاً في السنة ففي صحيح الإمام البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ( نهى عن النجش) وفي صحيح الإمام البخاري أيضاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا تلقوا الركبان ولا يبع بعضكم على بيع بعض ولا تناجشوا..."، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    قيام صاحب السلعة بالمزايدة أو شخص اتفق معه من أجل رفع الثمن دون رغبة في الشراء فهذا العمل لا يجوز ويسمى في الشرع الإسلامي النجش وقد جاء النهي عنه صريحاً في السنة الصحيحة، والله أعلم.