عنوان الفتوى: الرواتب والمعقبات

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا كنت على عجلة فهل الأفضل أن أصلي بعد الفرض السنة أم أدعو بأدعية ما بعد الصلاة لضيق الوقت؟

نص الجواب

رقم الفتوى

6586

11-أغسطس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي وفقني الله وإياك لكل خير أن النوافل في غاية الأهمية فهي التي تتمم الفرائض يوم القيامة إذا كان فيها خلل أو نقص؛ فقد جاء في سنن أبي داود والترمذي والنسائي وغيرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ النَّاسُ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ أَعْمَالِهِمْ الصَّلَاةُ، قَالَ يَقُولُ رَبُّنَا جَلَّ وَعَزَّ لِمَلَائِكَتِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ انْظُرُوا فِي صَلَاةِ عَبْدِي أَتَمَّهَا أَمْ نَقَصَهَا، فَإِنْ كَانَتْ تَامَّةً كُتِبَتْ لَهُ تَامَّةً، وَإِنْ كَانَ انْتَقَصَ مِنْهَا شَيْئًا، قَالَ انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ، فَإِنْ كَانَ لَهُ تَطَوُّعٌ قَالَ أَتِمُّوا لِعَبْدِي فَرِيضَتَهُ مِنْ تَطَوُّعِهِ، ثُمَّ تُؤْخَذُ الْأَعْمَالُ عَلَى ذَاكُمْ ).                                                                                   

لذلك ينبغي الحرص على السنن الرواتب وغيرها من النوافل؛ فإذا ضاق عنها الوقت بسبب الظروف فينبغي أن لا يضيق عن المعقبات لأنها لا تأخذ إلا وقتاً يسيراً ولما فيها من الأجر العظيم؛ ففي صحيح مسلم وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لفقراء المهاجرين رضي الله عنهم: ( أفلا أعلمكم شيئاً تدركون به من سبقكم وتسبقون به من بعدكم ولا يكون أحد أفضل منكم إلا من صنع مثل ما صنعتم قالوا بلى يا رسول الله قال تسبحون وتكبرون وتحمدون دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين مرة )؛ وجاء في موطأ الإمام مالك رحمه الله عن أبي هريرة: (  مَنْ سَبَّحَ دُبُرَ كُلِّ صَلَاةٍ ثَلَاثًاً وَثَلَاثِينَ وَكَبَّرَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَحَمِدَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَخَتَمَ الْمِائَةَ بِلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ غُفِرَتْ ذُنُوبُهُ وَلَوْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ )، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الأولى القيام بالسنن مع المعقبات من أدعية وأذكار فإن لم يسمح الوقت اقتُصِر على الأخيرة، والله أعلم.