عنوان الفتوى: إعطاء الزكاة لبنت الأخت الفقيرة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز إعطاء الزكاة لبنت الأخت الفقيرة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

65516

14-فبراير-2016

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي السائل، واعلم أنَّه يجوز إعطاء الزكاة لبنت الأخت الفقيرة، قال تعالى:{إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} [التوبة: 60]، بل في ذلك أجران أداء الزكاة وصلة الرحم، قال  صلى الله عليه وسلم: "الصدقة على المسكين صدقة وعلى ذي الرحم اثنتان صدقة وصلة" أخرجه أحمد والنسائي والترمذي وغيرهما، وقال العلامة المواق: (..وقال ابن العربي: الصدقة على الأهل أفضل من الصدقة على الأجانب كانت فرضاً أو تطوعاً. ... وإذا خرج الرجل ـ ومثله المرأة ـ بصدقته إلى ذي رحمه الذي لا تلزمه نفقته فقد فعل خصلتين عظيمتين: أدى الزكاة ووصل رحمه)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     يجوز اعطاء الزكاة لبنت الأخت الفقيرة، والله تعالى أعلم.