عنوان الفتوى: المرض المزمن والصوم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا مصابة بمرض (السكري)، ولم أقض إلى الآن، و لدي 12 يوماً من هذه السنة والتي قبلها لأنني كنت أتعب كثيراً و مرات أفقد الوعي، حتى في الأيام التي أكون فاطرة فيها شرعاً أصاب بالإغماء والتعب. سؤالي: هل يجب علي القضاء؟ و ما حكم حالتي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

64608

19-يناير-2016

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله بك أختي السائلة، واعلمي أنَّ مرضك مسقط لوجوب الصوم أصلاً ولا يجب عليك إخراج كفارة؛ لأنَّ المريض مرضاً مزمناً لا يقدر معه على الصوم يفطر، ويسقط عنه القضاء ولا يلزمه إطعامٌ بدله إلا على وجه الاستحباب، قال العلامة النفراوي في شرحه للرسالة:(كُل من جَازَ له الْفِطْرُ لِمَرَضٍ أو سَفَرٍ أو مَشَقَّةٍ لَا إطْعَامَ عليه إلَّا من يَسْقُطُ عنه الصَّوْمُ لِكِبَرٍ أو عَطَشٍ)، والمستحب إخراجه: هو أن يُخرج نصف كيلو من الرز عن اليوم الواحد خروجاً من خلاف من أوجب عليه ذلك أو قيمة إطعام مسكين وهي 15 درهماً عن اليوم الواحد، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    مرضك مسقط لوجوب الصوم، ولا يجب عليك إخراج كفارة ولا قضاء عليك، إلا على وجه الاستحباب، والله تعالى أعلم.