عنوان الفتوى: الرضاعة المحرمة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز رضاعة الطفل وهو في سن الثانية، بغرض الاحتضان ويحسب محرماً للأم والأخوات والمنزل؟

نص الجواب

رقم الفتوى

64313

10-يناير-2016

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أختي السائلة، واعلمي أنَّ الرضاعة في سن الثانية جائزة وتقع بها محرمية الرضاعة، فتكون المرضعة أمّاً للرضيع، وتكون أخوات المرضعة خالات للرضيع؛ قال تعالى: {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ} [النساء: 23]، فإذا أتمَّ الرضيع السنة الثانية فإنَّ الرضاعة لا يقع بها تحريم، ودليل ذلك قول الله عز وجل: {والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة} [البقرة: 233]، إلا إن كانت الرضاعة بعد انتهاء السنة الثانية بوقت قريب كشهر أو شهرين، وقيل: أو ثلاثة، فإنَّه يقع بها تحريم أيضاً؛ لأنَّ ما قارب الشيء أعطي حكمه، جاء في شرح مختصر خليل للخرشي: (يعني أنَّ شرط نشر الحرمة بالرضاع أن يحصل الوصول للجوف في الحولين من ولادته أو بزيادة ما قرب منهما مما له حكمه كالشهر والشهرين وقيل الثلاثة الأشهر)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الرضاعة في سن الثانية جائزة وتقع بها محرمية الرضاعة، والله تعالى أعلم.