عنوان الفتوى: إنصات المأموم في الجهر كافٍ عن القراءة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كيف أقرأ سورة الفاتحة في الصلاة الجهرية في صلاة الجماعة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

64302

10-يناير-2016

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك أخي السائل وزادك حرصاً على تعلم دينك، واعلم أنَّ المأموم في حالة الجهر لا  تطلب منه قراءة الفاتحة أو غيرها، بل يسن له أن يستمع لقراءة الإمام فقط، وإذا استمع إلى الإمام فإنَّه يكفيه عن قراءة الفاتحة أو السورة،  يقول الله تعالى: { وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ } [الأعراف:204].

قال العلامة الخرشي رحمه الله تعالى: (الإنصات للإمام فيما يجهر فيه سنة في الفاتحة وغيرها، ويكره قراءته سمع قراءة الإمام أم لا ...)، والله تعالى أعلم..

  • والخلاصة

    المأموم في حالة الجهر لا تطلب منه قراءة الفاتحة أو غيرها بل يسن له أن يستمع لقراءة الإمام فقط، ويكفيه الاستماع لقراءة الإمام عن قراءة الفاتحة أو السورة، والله تعالى أعلم.