عنوان الفتوى: الدعاء في السجود بغير العربية

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم الدعاء في سجدة الصلاة المكتوبة بلغتي غير العربية وذلك بعد التسبيح ، مثلاً أن أدعو لي و لوالدي وللمؤمنين وأنا أصلي خلف الإمام ......  وكذلك في صلاة التهجد حينما يكون السجود طويلاً هل يجوز لي أن أدعو بلغتي ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

6427

03-أغسطس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فاعلم فقهني الله وإياك في دينه أن الدعاء بغيرالعربية في الصلاة مكروه للقادرعليها ، فقد جاء في المختصر للإمام خليل عليه رحمة الله عاطفاً الدعاء بالعجمية على المكروهات فقال : (  أو بعجمية لقادر).

وعليه فالكراهة تنتفي إذا كان الداعي بالعجمية عاجزاً عن الدعاء باللغة العربية؛ لهذا أورد الإمام المواق في التاج والإكليل: ( وسمع ابن القاسم سؤال مالك عن العجمي يدعو في صلاته بلسانه وهو لا يفصح بالعربية فقال: { لا يكلف الله نفسا إلا وسعها } )؛ ولذلك يقول الخرشي رحمه الله في شرحه للمختصر: ( ومفهومه الجواز للعاجز ).

  • والخلاصة

    الدعاء بغير العربية في الصلاة مكروه إلا في حق العاجز فلا حرج عليه، هذا وفوق كل ذي علم عليم.