عنوان الفتوى: تقطع الطهر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

في اليوم الثامن من الحيض انتظرت 8 ساعات تقريباً ولم ينزل دم ولا كدره، وصليت العصر والمغرب والعشاء، وبعدها نزلت صفرة، فهل يجب إعادة التطهر والاغتسال؟

نص الجواب

رقم الفتوى

63604

21-ديسمبر-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك ووفقك، وإذا كنت صليت بعد أن تبين لك الطهر بإحدى علامتيه: القصة البيضاء أو الجفاف، فاغتسلت وصليت، ثم بعد ذلك خرجت الصفرة، فصلاتك صحيحة؛ لأنَّه بانقطاع الدم ولو لحظة يجب الطهر وتجب الصلاة، وبالنسبة للصفرة تضميها للدم السابق حتى تكملي عادتك ثم تستظهري بأن تزيدي ثلاثة أيام وما زاد عن ذلك يعتبر استحاضة، أو ينقطع عنك قبل ذلك فتغتسلين وتصلين، قال العلامة الخرشي: (..ثم إن حصل من ضم أيام الدم بعضها إلى بعض ما يحكم بأنه أكثر الحيض على ما مر تفصيله صارت بعد ذلك مستحاضة وتغتسل كلما انقطع لأنها لا تدري هل يعاودها أم لا وتصوم وتبرأ وتصلي وتوطأ على المعروف، ولو علمت أن الدم يعود إليها لم تؤمر بالاغتسال حيث يعود إليها بالقرب في وقت الصلاة). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا كنت صليت بعد أن تبين لك الطهر بإحدى علامتيه: القصة أو الجفاف، فاغتسلت وصليت، ثم بعد ذلك خرجت الصفرة، فصلاتك صحيحة، لأنه بانقطاع الدم ولو لحظة يجب الطهر وتجب الصلاة، وبالنسبة للصفرة تضميها للدم السابق حتى تكملي عادتك وتستظهري بثلاثة أيام، أو ينقطع عنك قبل ذلك فتغتسلين وتصلين، والله تعالى أعلم.