عنوان الفتوى: زكاة المقبوض من مهر الزوجة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 تحتفظ روجتى بالمهر الذي أعطيتها إياه على شكل ودائع هل يجب عليه الزكاة علماً بأنه قد اكتمل النصاب ومر عليه الحول؟

نص الجواب

رقم الفتوى

6347

17-يوليه-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم يا أخي السائل الكريم بارك الله بك وجزاك الله خيراً، ووفقك إلى ما يحبه ويرضاه:

أن المال المقبوض من مهر الزوجة،  تجب فيه الزكاة إذا بلغ نصاباً وهو ما يعادل قيمة 85 جراماً من الذهب أو أكثر، ولكن لا يزكيه عند  قبضه أو يوم قبضه مباشرة، وإنما يُزكَّى بعد مرور سنة قمرية على اليوم الذي قبضه فيه.

وإذا تم صرف شيء من هذا المال أثناء الحول، فلا يزكي عن المقدار الذي تم صرفه، وإنما يزكى المقدار المتبقي منه فقط، قال العلامة المواق في التاج والإكليل: (وما كان من الفائدة [أي المال المستفاد] مما سوى النماء كالميراث والهبة فلا يضم إلى النصاب الذي ليس منه واستقبل به الحول إن كان نصاباً

وقال العلانة النفراوي في الفواكه الدواني:" ( وإن كان الدين أو العرض ) حاصلاً ( من إرث ) أو هبة أو صدقة أو أرش جناية أو مهر أو خلع أو صلح عن دم خطأ أو عمد أو عمل يد ( فليستقبل ) المالك ( حولاً بما يقبض منه ) أي من ثمن ما باعه لأنه فائدة . قال خليل: واستقبل بفائدة تجددت لا عن مال كعطية ...  ولا بد من الاستقبال حولاً كاملاً بثمن ما ذكر بعد قبضه عيناً ".

 ومقدار الزكاة ربع العشر أي 2.5%، وتعرف بقسمة المبلغ المذكور على أربعين.

 

  • والخلاصة

     المال المقبوض من مهر الزوجة،  تجب فيه الزكاة إذا بلغ نصاباً وهو ما يعادل قيمة 85 جراماً من الذهب أو أكثر، ولكن لا يزكيه عند  قبضه أو يوم قبضه مباشرة، وإنما يُزكَّى بعد مرور سنة قمرية على اليوم الذي قبضه فيه.  ومقدار الزكاة ربع العشر أي 2.5%، وتعرف بقسمة المبلغ المذكور على أربعين. والله أعلم.