عنوان الفتوى: حكم إفطار الزوجة في نهار رمضان لقدوم الزوج

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

سأرجع من السفر إلى أهلي في نهار شهر رمضان فهل يجوز لزوجتي أن تفطر ذلك اليوم? علماً بأنها لم تكن على سفر.

نص الجواب

رقم الفتوى

6345

26-يوليه-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم فقهني الله وإياك في دينه أن قدوم الزوج من السفر ليس مما يسوغ للزوجة أن تفطر في نهار رمضان، ولكن إن صادف قدومه انقطاع الحيض عنها فلها أن لا تصوم ذلك اليوم على اعتبار أن لها بقية يومها، جاء في التاج والإكليل للإمام المواق رحمه الله: (  من المدونة قال مالك : إن حاضت امرأة وطهرت في رمضان أول النهار أو آخره فلتفطر بقية يومها ، وكذلك إن رأت الطهر بعد الفجر ، وأما إن رأته قبل الفجر اغتسلت بعد الفجر وأجزأها صومها )، والله أعلم.

  • والخلاصة

    قدوم الزوج لا يبيح للزوجة الفطر ولها بقية يومها إن صادف قدومه انقطاع الحيض عنها، هذا وفوق كل ذي علم عليم.