عنوان الفتوى: الدعاء أثناء قراءة القرآن

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

نحن جماعة نقوم بحفظ القرآن الكريم ونراجعه على طريقة المغرب العربي جماعياً وعند المرور على آيات تحوي الدعاء يرفع بعض الطلبة أيديهم كأنهم يدعون .فما الحكم وهل ثبت هذا عن الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضوان الله عليهم.

نص الجواب

رقم الفتوى

6323

18-يوليه-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم رزقني الله وإياك خيرية تعلم القرآن وتعليمه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك أثناء صلاته في الليل؛ ففي صحيح مسلم وغيره عن حذيفة قال: (صَلَّيْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ فَافْتَتَحَ الْبَقَرَةَ فَقُلْتُ يَرْكَعُ عِنْدَ الْمِائَةِ ثُمَّ مَضَى فَقُلْتُ يُصَلِّي بِهَا فِي رَكْعَةٍ فَمَضَى فَقُلْتُ يَرْكَعُ بِهَا ثُمَّ افْتَتَحَ النِّسَاءَ فَقَرَأَهَا ثُمَّ افْتَتَحَ آلَ عِمْرَانَ فَقَرَأَهَا يَقْرَأُ مُتَرَسِّلًا إِذَا مَرَّ بِآيَةٍ فِيهَا تَسْبِيحٌ سَبَّحَ وَإِذَا مَرَّ بِسُؤَالٍ سَأَلَ وَإِذَا مَرَّ بِتَعَوُّذٍ تَعَوَّذَ......).

فإذا كان الدعاء مشروعاً أثناء الصلاة ولا حرج فيه فالحرج خارج الصلاة أقل وبالتالي لا يشنع على من فعل ذلك ولا يبدع فالأمر له أصل عام يندرج تحته هو ماذكرناه من صحيح الإمام مسلم رحمه الله، وإذا كانت قراءة القرآن عبادة فالدعاء هو العبادة أو هو مخها فلا تبخلوا على أنفسكم منه.

  • والخلاصة

    لا حرج في الدعاء أثناء قراءة القرآن كلما سنحت سانحة له، هذا وفوق كل ذي علم عليم.