عنوان الفتوى: كفارة اليمين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

حلفت أن لا أفعل شيئاً معيناً من قبل، ولكني فعلته؛ وأعلم أنَّ الكفارة إطعام عشرة مساكين لمن استطاع، ولكني لا أعرف إلا القليل، فهل يجوز أن أعطي أحداً له ولأولاده لمدة يومين إن كانوا خمسة أفراد؟ وما متوسط قيمة الفرد من المال؟

نص الجواب

رقم الفتوى

63139

06-ديسمبر-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك، ولا يصح أن تزيد هذا الرجل على إطعام خمسة مساكين ما دام هو وعياله خمسة أشخاص فقط فلا يصح أن تعطيهم اليوم نصف الكفارة وتكمل لهم في الغد؛ لأنَّ من شروط كفارة اليمين أن لا يزاد المسكين الواحد فيها على إطعام واحد،  قال العلامة الدرير رحمه الله تعالى في الشرح الكبير:"(و لا يجزي مكرر من طعام أو كسوة لمسكين كخمسة يطعم كل واحد مدين أو يكسي كل واحد ثوبين)، وإطعام كل مسكين هو مد واحد ويقدر المد ب 510 غرامات من الأرز مثلاً، أما تقديره بالفلوس فعليك أن تستشير دار الإفتاء المصرية  في بلدك عن ما تحدده في ذلك، فتحديده يختلف من بلد إلى آخر، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يصح أن تزيد هذا الرجل على إطعام خمسة مساكين ما دام هو وعياله خمسة أشخاص فقط، فلا يصح أن تعطيهم اليوم نصف الكفارة وتكمل لهم في الغد؛ لأنَّ من شروط كفارة اليمين أن لايزاد المسكين فيها على إطعام واحد، وإطعام كل مسكين هو مد واحد ويقدر المد ب 510 غرامات من الأرز مثلاً، أما تقديره بالفلوس فعليك أن تستشير دار الإفتاء المصرية في بلدك عن ما تحدده في ذلك، فتحديده يختلف من بلد إلى آخر، والله تعالى أعلم.