عنوان الفتوى: الصيد يحرم في الحرم وعلى المحرم لا في الأشهر الحرم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماهي الأشهر الحرم ؟ وهل يحرم فيها الصيد على الحاج فقط أو على جميع المسلمين ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

6298

17-يوليه-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فاعلم فقهني الله وإياك في دينه أن الأشهر الحُرم أربعة نص عليها المولى عز وجل في سورة التوبة -الآية- 36 بقوله: { إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ...}.

وجاء في سنن أبي داود عن أبي بكرة أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب في حجته فقال: (  إِنَّ الزَّمَانَ قَدْ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ثَلَاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ ذُو الْقِعْدَةِ وَذُو الْحِجَّةِ وَالْمُحَرَّمُ وَرَجَبُ مُضَرَ الَّذِي بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ )، ولهذا جاء في الفواكه الدواني للإمام النفراوي رحمه الله:  (  شهر ( رجب ) بالصرف وعدمه وهو مشتق من الترجيب وهو التعظيم ، ويسمى بالأصم بالميم لأن العرب كانت لا تسمع فيه صوت السلاح وهو فرد من الأشهر الحرم ، وبقيتها الثلاثة متوالية : القعدة والحجة والمحرم ).

أما عن الصيد فليست له علاقة بالأشهر الحرم؛ وإنما يحرم الصيد على المحرم بحج أو عمرة قبل أن يتحلل التحلل الأكبر، وكذلك يحرم صيد الحرم، يقول الإمام المواق رحمه الله في التاج والإكليل: (والصيد يحرم بسببين بالإحرام وبالحرم... وحد الحرم مما يلي المدينة أربعة أميال إلى منتهى التنعيم ، ومما يلي العراق ثمانية أميال إلى مكان يقال له المقطع ، ومما يلي عرفة تسعة أميال ، ومما يلي جدة عشرة أميال إلى منتهى الحديبية، قال مالك : والحديبية في الحرم ).

  • والخلاصة

    الأشهر الحرم أربعة: ذو القعدة وذو الحجة ومحرم ورجب؛ ولا يحرم الصيد فيها وإنما يحظر في الحرَم وعلى المُحرِم، هذا وفوق كل ذي علم عليم.