عنوان الفتوى: التصدق بثمن الخاتم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

نذرت إذا تحقق لي أمر أن أبيع خاتمي الذهبي وأووزع المال على الفقراء فهل يمكن أن أوزع قيمته المالية على الفقراء من غير بيع الخاتم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

62081

02-نوفمبر-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

نسالأ الله العلي القدير ان يحفظكم ويبارك فيكم، وما دمت نذرت أن تبيعي خاتمك لتوزيع ثمنه على الفقراء فيكفي أن تذهبي به إلى السوق لمعرفة سعره الحقيقي ثم  توزعي ذلك الثمن على الفقراء، أما بيع الخاتم بحد ذاته فليس قربة وبالتالي ليس نذرا لازما، قال العلامة الشيخ خليل في مختصره: (وإنما يلزم به ما ندب)، قال العلامة الخرشي رحمه الله في شرحه لمختصر الشيخ خليل: (يعني أن النذر لا يلزم منه إلا ما كان مندوبا فعله أو تركه). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    ما دمت نذرت بيع الخاتم لتوزيع ثمنه على الفقراء فيكفي أن تذهبي به إلى السوق لمعرفة سعره الحقيقي ثم تم توزعي ذلك الثمن على الفقراء، أما بيع الخاتم بحد ذاته فليس قربة وبالتالي ليس نذرا لازما، والله تعالى أعلم.