عنوان الفتوى: الإسبال للثوب وصحة الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم إسبال الثوب عن الكعبين للرجال مثلا أنا أصلي والكندورا طويلة إلى الكعبين أو مثلا أنا أصلي كإمام في كندورة طويلة إلى الكعبين هل تجوز الصلاة أم لا تجوز؟

نص الجواب

رقم الفتوى

61886

22-أكتوبر-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله بك أخي السائل، واعلم أن إسبال الثوب تحت الكعبين لا يؤثر على صحة الصلاة، ولا يأثم بالإسبال إلا إذا أسبل تفاخرا ورياء لأن الوعيد في إسبال الإزار مقيد بالخيلاء، فمن أسبل لغير الخيلاء يخرج من دائرة الوقوع في الحرام ، ففي مسند أحمد عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليهه وسلم قال ( .. فإن ما مَسَّتِ الأرضُ من الإزار

إلى ما أسفل من الكعبين في النار)

وجاء في السنة ما يقيد هذا التحريم بأنه ما كان بقصد الخيلاء وليس مطلق الإسبال ، ففي صحيح البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  (من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة ، فقال أبو بكر: إن أحد شقي ثوبي يسترخي إلا أن أتعاهد ذلك منه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إنك لست ممن تصنع ذلك خيلاء").  والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إسبال الثوب ليس من مبطلات الصلاة، ولا يحرم إلا إذا كان بقصد الخيلاء. والله تعالى أعلم.