عنوان الفتوى: لبس الذهب الأبيض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عندي ساعة رولكس يوجد فيها طوق ذهب أبيض هل يجوز لبس هذه الساعه رجالي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

61862

22-أكتوبر-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك ووفقك، واعلم أن الذهب سواء كان أصفر أو أبيض لا يجوز للرجال لبسه، المهم اتحاد المادة، وقد جاء في شأنه هو والحرير أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن هذين حرام على ذكور أمتي"، أما إذا كان مجرد طلاء خفيف لهذه الساعة بحيث لا يتحصل منه شيء ولا يتجمع في حال نزعه فإنها جائزة لأنها تعد مجرد تلوين وطلاء، قال العلامة الحطاب في كتابه مواهب الجليل: (وأما المموه فالأظهر فيه الإباحة، والمنع بعيد)، وإن كان المراد بالذهب الأبيض مادة البلاتين التي يسميها البعض بالذهب الأبيض فهذا لا يحرم، لأن مادته ليست ذهبا، وكذلك يجوز مع الكراهة لبس الساعة إذا كانت فيها أجزاء ذهبية صغيرة، لكن الأحوط اجتنابها ، جاء في التاج والإكليل: (كره مالك للرجل أن يجعل في فص خاتمه مسمارا ذهبا أو يخلط مع فضة حبتين من ذهب لئلا تصدأ فضته)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الذهب سواء كان أصفر أو أبيض لا يجوز للرجال لبسه، أما إن كان طلاءً خفيفاً بشيء يسير من الذهب فلا بأس والأحوط تجنب ذلك اتقاءً للشبهات؛ والله تعالى أعلم.