عنوان الفتوى: الاستمتاع من فوق حائل من غير إيلاج

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

في اليوم الذي يجب أن أغتسل فيه من الحيض جامعني زوجي دون إيلاج من فوق ستار هل هناك ذنب علينا...؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

61779

18-أكتوبر-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

نسأل الله العلي القدير أن يحفظك من كل مكروه، وإذا كان الاستمتاع قد تم من فوق حائل ومن غير إيلاج فلا إثم فيه، والممنوع هو جماع الحائض ولو بحائل بعد طهرها قبل أن تغتسل، قال الله تعالى: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} [البقرة:222].

قال العلامة القرطبي رحمه الله في تفسيره: ({ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ} يعني بالماء؛ وإليه ذهب مالك وجمهور العلماء، وأن الطهر الذي يَحِلّ به جماعُ الحائض الذي يذهب عنها الدّمُ هو تطهرها بالماء كطُهْر الجنب، ...). والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    إذا كان الاستمتاع قد تم من فوق حائل ومن غير إيلاج فلا إثم فيه، والممنوع هو جماع الحائض ولو بحائل بعد طهرها حتى تغتسل، والله تعالى أعلم.