عنوان الفتوى: خالة الزوجة ليست من محارم الزوج

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل تعتبر خالتي من محارم زوجي؟ بمعنى هل يجوز لزوجي مصافحتها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

61773

18-أكتوبر-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

نسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، وخالتك ليست من محارم زوجك وبالتالي لا يجوز له أن يصافحها، والمحارم بسبب المصاهرة هن أم الزوجة وبنت الزوجة بعد الدخول بأمها وزوجة الابن وزوجة الأب، قال العلامة أبو محمد عبدالله بن أبي زيد القيرواني في كتابه الرسالة: (وحرم الله سبحانه من النساء سبعا بالقرابة وسبعا بالرضاع والصهر فقال عز وجل: {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ}، فهؤلاء من القرابة، واللواتي من الرضاعة والصهر نصّ عليها قوله تعالى: {وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلابِكُمْ وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ}، وقال تعالى: {وَلا تَنْكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ}، وحرم النبي صلى الله عليه وسلم بالرضاع ما يحرم من النسب. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    خالتك ليست من محارم زوجك وبالتالي لا يجوز له أن يصافحها، والله تعالى أعلم.