عنوان الفتوى: خيانة الأمانة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

سؤالي هو أنا شاب أخذ من أبي 100 ريال سعودي لكي أشتري طلبات ومواد غذائية وغيرها لأهلي، فيبقى من المئة من 10 ريالات إلى 30 ريال وعادة ما أحتفظ بها لنفسي، فهل يعتبر هذا ربا؟ كون هذه فائدة لي.

نص الجواب

رقم الفتوى

61771

18-أكتوبر-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك ووفقك،  واعلم أن هذا لا يسمى ربا، لكن لا يجوز لك أخذه إلا بإذن والدك أو معرفة رضاه ، وأما إخفاء ذلك عنه دون رضا فهو نوع من الخيانة للأمانة، وهو لا يجوز، ولهذا ننصحك أن ترجع الفلوس للوالد أو تستسمحه في ذلك، فالإنسان ينبغي أن يتعود على حفظ الأمانة، ولا يخونها أبدا حتى ولو كانت هذه الأمانة  لوالديه، ولتعلم أن خيانة الأمانة من صفات المنافق كما في الحديث الصحيح: "وإذا ائتمن خان"، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    هذا لا يسمى ربا، وإنما يسمى خيانة للأمانة، وهو لا يجوز، ولهذا ننصحك أن ترجع الفلوس للوالد أو تستسمحه في ذلك، فالإنسان ينبغي أن يتعود على حفظ الأمانة، ولا يخونها أبدا حتى ولو كانت هذه الأمانة  لوالديه، والله تعالى أعلم.