عنوان الفتوى: الزكاة للأخ

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 لدي مال بلغ نصاب الزكاه ولا أعرف مسكينا بشكل مباشر لأعطيه االزكاة. فهل يجوز أن أرسلها لأخي في الاردن؟ وهل يجب أن أخبره بأن هذا المال هو زكاة أم لا ؟ إذا كان الجواب لا يجوز .... فهل يحق لي إعطاؤها لصندوق الزكاه في أبو ظبي وجزاكم الله خيرا.......

نص الجواب

رقم الفتوى

61718

14-أكتوبر-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيكم، واعلم أن الأصل أن تُخرج زكاة أموالك في البلد الذي أنت فيه، ويجوز نقلها لمن هو أشد حاجة يقول العلامة الدردير في الشرح الصغير: (ووجب تفرقتها - أي الزكاة - فورا بموضع الوجوب وهو في الحرث والماشية الموضع الذي جبيت منه، وفي النقد موضع المالك، أو قرب موضع الوجوب وهو ما دون مسافة القصر... ولا يجوز نقلها لمن على مسافة القصر إلا لأعدم)، فإذا كان أخوك فقيرا لا يملك قوت سنة، أو كان مدينا ولا يجد ما يسدد به دينه فيجوز لك أن تعطيه من أموال الزكاة بصفة أنه فقير أو مدين، ولا يجب عليك أن تخبر أخاك بأن ما تدفعه له من مال الزكاة، ولا بأس أن تدفع أموال زكاتك إلى صندوق الزكاة في أبوظبي فهو من المؤسسات المعتمدة في الدولة. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة