عنوان الفتوى: صوم يوم عرفة بنية القضاء أفضل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 أريد أن أتطوع بصيام يوم عرفة المبارك .... ثم أقضي ما علي من رمضان بعد ذلك ... ما رأيكم...؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

60390

17-سبتمبر-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

نسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، ويجوز مع الكراهة أن تصوم يوم عرفة بنية النفل رغم ما عليك من قضاء رمضان، والأفضل البدء بالقضاء، ويصح أن تصوم يوم عرفة بنية القضاء ونية الفضل فتحصل على الأجرين معاً، قال العلامة العدوي في حاشيته على الخرشي:(فائدة قال البدر: انظر لو صام يوم عرفة عن قضاء عليه ونوى به القضاء وعرفة معاً فالظاهر أنه يجزئ عنهما معاً؛ قياساً على من نوى بغسله الجنابة والجمعة فإنه يجزئ عنهما معاً، وقياساً على من صلى الفرض ونوى التحية)، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    يجوز مع الكراهة أن تصوم يوم عرفة بنية النفل رغم ما عليك من قضاء رمضان، والأفضل البدء بالقضاء، ويصح أن تصوم يوم عرفة بنية القضاء فتحصل على الأجرين معاً، والله تعالى أعلم.