عنوان الفتوى: اقتداء من هو خارج المسجد بالإمام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل تصح الصلاة خارج المسجد علما أن المسجد وقت الصلاة يكون معزولا تماما عن المصلين الذين في الخارج بحيث الذين يصلون بالخارج لا يستطيعون رؤية الذين في الداخل؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

5757

07-يونيو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فمن صلى خارج المسجد مع إمام في المسجد فله حالتان:

الأولى: أن لا تمكن القدوة لعدم الرؤية للإمام ولا من يرى الإمام ولعدم وجود صوت، فلا يصح الاقتداء.

الثانية: أن تمكن القدوة برؤية الإمام أو سماع الصوت ففي هذه الحالة يجوز لهم الاقتداء به والصلاة خلفه لإمكان القدوة؛ ولو كان المقتدي خارج المسجد، قال الإمام الخرشي المالكي في شرح مختصر خليل: (ومسمع واقتداء به أو برؤيته وإن بدار.. أي: وجازت صلاة مسمع والاقتداء به بصوت المسمع، والأفضل أن يرفع الإمام صوته ويستغني عن المسمع فإنه من وظائف الإمام، وكما يجوز الاقتداء بصوت المسمع وأولى صوت الإمام يجوز الاقتداء برؤية الإمام أو المأموم وإن كان المقتدي في الأربع بدار والإمام خارجها بمسجد أو غيره في غير الجمعة،) اهـ. والله أعلم.

  • والخلاصة

    تجوز صلاة من هم خارج المسجد إذا أمكنت القدوة بالرؤية أو سماع الصوت. والله أعلم