عنوان الفتوى: الأكل من الذبيحة التي ذبحتها امرأة مسلمة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم الأكل من الذبيحة التي ذبحتها امرأة مسلمة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

5703

06-يونيو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيجوز الأكل من الذبيحة التي ذبحتها امرأة وكان الذبح صحيحا، فقد جاء في الحديث الذي رواه الإمام أحمد في مسنده: عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه مروا بامرأة فذبحت لهم شاة واتخذت لهم طعاما فلما رجع قالت يا رسول الله إنا اتخذنا لكم طعاما فادخلوا فكلوا فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه وكانوا لا يبدؤون حتى يبتدئ النبي صلى الله عليه وسلم فأخذ النبي صلى الله عليه وسلم لقمة....".

وقال الشيخ الخرشي في شرحه على مختصر خليل المالكي رحمهما الله:(وَلَا تُكْرَهُ ذَكَاةُ الْمَرْأَةِ وَالصَّبِيِّ وَلَوْ لِغَيْرِ ضَرُورَةٍ عَلَى مَذْهَبِ الْمُدَوَّنَةِ).

وقال الإمام النووي في المجموع: (وَالْمُسْتَحَبُّ أَنْ يَكُونَ الْمُذَكِّي رَجُلًا لِأَنَّهُ أَقْوَى عَلَى الذَّبْحِ مِنْ الْمَرْأَةِ فَإِنْ، كَانَتْ امْرَأَةً جَازَ لِمَا رَوَى كَعْبُ بْنُ مَالِكٍ أَنَّ جَارِيَةً لَهُمْ كَسَرَتْ حَجَرًا فَذَبَحَتْ بِهِ شَاةً فَسَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَمَرَ بِأَكْلِهَا)، وعليه فلا مانع من الأكل مما ذبحته المرأة المسلمة، هذا وبالله التوفيق.

  • والخلاصة

    يجوز الأكل من الذبيحة التي ذبحتها امرأة مسلمة، والله أعلم.