عنوان الفتوى: حكم الذهاب إلى السينما

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بما أنَّ الإجازة الصيفية قد اقتربت أريد أن أسأل، هل لو انتهيت من أداء الخمس صلوات في اليوم، وبعد صلاه العشاء هل الذهاب إلى السينما غير مستحب أو هو عادي كنوع من الترفيه؟ وهل المبلغ المدفوع في تذكرة السينما سأحاسب عليه أم لن أحاسب؟

نص الجواب

رقم الفتوى

5665

05-يونيو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي السائل وأحسن إليك ورزقنا وإياك حبَّه وحبَّ طاعته وحبَّ كل ما يقربنا إلى حبه وأن يجعل حبه أحب إلينا من كل شيء إنه سميع مجيب.

أخي الكريم: إنَّ دين الله سبحانه وتعالى ما جاء ليحجر على الإنسان ويمنعه من الطيبات التي خلقها سبحانه لعباده ليتمتعوا بها، وإنما أُمر أن يعطي لنفسه حقها ضمن ما أباحه الله لعباده؛ قال جلَّ شأنه: {قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }[الأعراف:32].

وإنَّ الذهاب إلى السينما هو من هذه المباحات التي يحقُّ للإنسان أن يتمتع بها، غير أن حكم الذهاب إليها منوط بحكم المعروض فيها، فإن كان المعروض فيها مما لا يجوز النظر إليه فالذهاب إليها حرام، وإن كان المعروض مما يباح النظر إليه جاز الذهاب إليها،  والله أعلم.

  • والخلاصة

    الذهاب إلى السينما منوط  بحكم المعروض فيها، فإن كان المعروض فيها مما لا يجوز النظر إليه فالذهاب إليها حرام، وإن كان المعروض مما يباح النظر إليه جاز الذهاب إليها،  والله أعلم.