عنوان الفتوى: الاكتحال بكحل قبل السفر وقبل أداء مناسك العمرة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز الاكتحال بكحل قبل السفر وقبل أداء مناسك العمرة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

5646

05-يونيو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي أن الكحل إذا كان قبل الإحرام ولا يبقى أثره عند الإحرام بالنسك  فهو جائز، وأما إن كان فعله بعد الدخول في الإحرام فهو من الزينة وهي محرمة على المحرم و المحرمة قال الإمام الدسوقي المالكي في حاشيته: (وَحَاصِلُ الْفِقْهِ: أَنَّ الْكُحْلَ إذَا كَانَ فِيهِ طِيبٌ حَرُمَ اسْتِعْمَالُهُ عَلَى الْمُحْرِمِ رَجُلًا أَوْ امْرَأَةً إذَا كَانَ اسْتِعْمَالُهُ لِغَيْرِ ضَرُورَةٍ كَالزِّينَةِ وَلَا حُرْمَةَ إذَا اسْتَعْمَلَهُ لِضَرُورَةِ حَرٍّ وَنَحْوِهِ وَالْفِدْيَةُ لَازِمَةٌ لِمُسْتَعْمِلِهِ مُطْلَقًا اسْتَعْمَلَهُ لِضَرُورَةٍ أَوْ لِغَيْرِهَا، وَإِنْ كَانَ الْكُحْلُ لَا طِيبَ فِيهِ فَلَا فِدْيَةَ مَعَ الضَّرُورَةِ وَافْتَدَى فِي غَيْرِهَا ).

 وعليه نقول: إن كان استعمال الكحل غير المطيب بعد الإحرام لضرورة فجائز ولا فدية، وإن كان لغير ضرورة أوكان الكحل مطيبا حرم ووجبت الفدية، هذا وبالله التوفيق.

  • والخلاصة

    إن كان استعمال الكحل غير المطيب بعد الإحرام لضرورة فجائز ولا فدية، وإن كان لغير ضرورة أو كان الكحل مطيبا حرم وجبت الفدية، وأما قبل الإحرام  فليس فيه شيء إذا لم يبق أثره، هذا وبالله التوفيق.