عنوان الفتوى: العمل في الترويج للسياحة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لقد تلقيت عرض عمل من هيئة أبو ظبي للسياحة...فسؤالي هو: هل توجد حرمه في العمل في هذه الهيئة بما أنها تعمل للترويج لإمارة أبوظبي في كل المجالات؟

نص الجواب

رقم الفتوى

5617

31-مايو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن إمارة أبو ظبي تفخر بالمآثر السياحية الحضارية، ومن أهمها جامع الشيخ زايد الكبير في أبو ظبي الذي تؤمه عشرات الوفود السياحية للاطلاع على هذا الصرح الحضاري الذي يدل على عظمة الحضارة الإسلامية وقدرتها على التجدد ومواكبة العصر والتحديات، وإن العمل في هيئة أبو ظبي للسياحة مشروع مثل باقي الأعمال المشروعة ونحن نوصيك بما يلي:

أولاً- عليك أن تكون المثال الراقي في تعاملك مع السياح القادمين إلى أبو ظبي لتعطي الانطباع الإيجابي عن أبناء شعب الإمارات الذي عرف بالتسامح وحب الخير لكل الناس على اختلاف جنسياتهم وأديانهم وأعراقهم، واعلم أن كثيراً من الشعوب أحبت الإسلام ودخلت في دين الله تعالى بسبب التعامل الراقي للمسلمين.

ثانياً- عليك أن تغض بصرك عن الحرام، وتحفظ عورات السياح من النظر إليها، فالله تعالى يقول في سورة النور: {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ* وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ}[النور:30-31].

ثالثاً- إذا طلب منك أحد السياح أن تأخذه إلى معصية فاعتذر منه بلطف فالله تعالى يقول: {وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ}[المائدة:2]، وفقك الله وبارك لك في عملك.

  • والخلاصة

    عليك أن تكون المثال الراقي في تعاملك مع السياح، وأن تغض بصرك عن الحرام، وتحفظ عورات السياح من النظر إليها، وإذا طلب منك أحد السياح أن تأخذه إلى معصية فاعتذر منه بلطف، والله الموفق.