عنوان الفتوى: قضاء الصيام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا مصابة بمرض الشقيقة (الصداع النصفي)، أجد صعوبة بصيام جميع أيام رمضان، هل ممكن أدفع فقط كفارة؟ أم يجب القضاء؟

نص الجواب

رقم الفتوى

55907

06-يونيو-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك أختي السائلة وشفاك، وإذا كنت لا تقدرين على الصيام بسبب هذا المرض فعليك أن تؤخري القضاء إلى وقت تستطيعينه فيه، ولا يجزئك عنه إطعام ولا كفارة؛ لأنَّ قضاء الصيام لا بد منه لمن يقدر عليه ولو في المستقبل، قال الله تعالى:{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة: 185].

فالآية تنص على وجوب قضاء الأيام التي أفطرها (فعدة من أيام أخر)، وقد قال الشيخ الدردير المالكي في الشرح الكبير: (ووجب القضاء بالعدد) أي: يقضي بعدد الأيام التي أفطرها، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    إذا كنت لا تقدرين على الصيام بسبب هذا المرض فعليك أن تؤخري القضاء إلى وقت تستطيعينه فيه، ولا يجزئك عنه إطعام ولا كفارة؛ لأنَّ قضاء الصيام لا بد منه لمن يقدر عليه ولو في المستقبل، والله تعالى أعلم.