عنوان الفتوى: تكرار السورة بعد الفاتحة في الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز قراءة أكثر من سورة كصلاة الظهر والعصر في الركعة الأولى والثانية؟

نص الجواب

رقم الفتوى

5569

26-مايو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالسنة للمصلي (الإمام أو الفذ) أن يقرأ مع الفاتحة سورة واحدة كاملة ولا يقرأ سورتين في ركعة واحدة وهو الأفضل في حق الأمام والفذ للعمل، وأما المأموم فلا بأس أن يقرأ السورتين إذا فرغ والإمام متماد في قراءته، فقد جاء في حاشية العدوي على شرح الرسالة: (وَحُكْمُ قِرَاءَةِ السُّورَةِ كَامِلَةً بَعْدَ أُمِّ الْقُرْآنِ الِاسْتِحْبَابُ وَالسُّنَّةُ مُطْلَقُ الزِّيَادَةِ عَلَى أُمِّ الْقُرْآنِ بِدَلِيلِ أَنَّ السُّجُودَ إنَّمَا هُوَ دَائِرٌ مَعَ مَا زَادَ عَلَى الْفَاتِحَةِ لَا السُّورَةِ، وَيُؤْخَذُ مِنْ قَوْلِهِ سُورَةً أَنَّهُ لَا يَقْرَأُ سُورَتَيْنِ فِي الرَّكْعَةِ الْوَاحِدَةِ وَهُوَ الْأَفْضَلُ فِي حَقِّ الْإِمَامِ وَالْفَذِّ لِلْعَمَلِ، وَأَمَّا الْمَأْمُومُ فَلَا بَأْسَ أَنْ يَقْرَأَ السُّورَتَيْنِ إذَا فَرَغَ وَالْإِمَامُ مُتَمَادٍ )، والله أعلم.

  • والخلاصة

    السنة للمصلي (الإمام أو الفذ) أن يقرأ مع الفاتحة سورة واحدة كاملة ولا يقرأ سورتين في ركعة واحدة وهو الأفضل في حق الإمام والفذ للعمل، وأما المأموم فلا بأس أن يقرأ السورتين إذا فرغ والإمام متماد في قراءته.