عنوان الفتوى: الوديعة في البنك الإسلامي

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

سمعت أنَّ زكاة المال الذي يتم إيداعه في البنوك يكون فقط على الفائدة باعتبار أنه مال مستثمر، ما مدى صحة هذا الكلام؟ جزاكم الله خيراً.

نص الجواب

رقم الفتوى

55222

18-مايو-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: إذا أودع الشخص ماله في البنك الإسلامي مقابل أرباح فإنَّ عليه أن يخرج الزكاة من رأس المال مع الأرباح التي يتحصل عليها منه إذا كان الجميع نصاباً وحال عليه الحول؛ لأنَّ الوديعة في البنوك الإسلامية تعتبر مضاربة (قراضاً)، والزكاة تجب في أصل مال المضاربة مع الأرباح، قال العلامة ابن رشد رحمه الله تعالى في كتابه المقدمات:(أجمع أهل العلم فيما علمت أنَّ رأس مال القراض وحصة رب المال من الربح مزكى على ملك رب المال)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا أودع الشخص ماله في البنك الإسلامي مقابل أرباح فإنَّ عليه أن يخرج الزكاة من رأس المال مع الأرباح التي يتحصل عليها منه إذا كان الجميع نصاباً وحال عليه الحول، والله تعالى أعلم.