عنوان الفتوى: الالتفات في الأذان

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز تدوير الجسم جهة اليمين في قول المؤذن حي على الصلاة وتدويره جهة اليسار في قوله حي على الفلاح؟ مع الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

5486

20-مايو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن الالتفات من المؤذن حال الأذان يمنة ويسرة عند قوله: حي على الصلاة، حي على الفلاح ليس بواجب، وإنما هو من السنة فيلتفت برأسه فقط دون بقية بدنه، بل يبقى مستقبلا به القبلة، لحديث أبي جحيفة رضي الله عنه قال:" رأيت بلالا يؤذن وأتتبع فاه هنها وههنا وإصبعاه في أذنيه". رواه أحمد والترمذي.

وفي راوية لأبي داود: " لوى عنقه لما بلغ (حي على الصلاة) يمينا وشمالا ولم يستدر. وهذا والله أعلم ليبلغ الصوت من كان عن يمينه وشماله ووراءه، وإذا كان الإنسان يؤذن في مكبر الصوت فإن السماعات الناقلة للصوت تقوم مقام الالتفات في إبلاغ الصوت، لكن لو التفت عن يمينه وعن شماله يسيرا بحيث لا يضعف صوته في السماعات محافظة على السنة في ذلك كان حسنا، والله أعلم.

  • والخلاصة

    إن الالتفات من المؤذن حال الأذان يمنة ويسرة عند قوله: حي على الصلاة، حي على الفلاح ليس بواجب، وإنما هو من السنة فيلتفت برأسه فقط دون بقية بدنه، بل يبقى مستقبلا به القبلة، لحديث أبي جحيفة رضي الله عنه قال: " رأيت بلالا يؤذن وأتتبع فاه هنها وههنا وإصبعاه في أذنيه"، رواه أحمد والترمذي.