عنوان الفتوى: الوفاء بالوعد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل إذا قمت بالسلف من صديق و حددت موعداً لوفاء الدين و جاء موعد السداد و لم أستطع الوفاء بالدين وقمت بطلب التأجيل موعد السداد ووافق على ذلك، فهل يقع علي حينئذ إثم عدم الوفاء بالدين؟ أو أقع في النفاق؟

نص الجواب

رقم الفتوى

54759

04-مايو-2015

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك وأعانك على سداد دينك، واعلم أنه لا إثم عليك إن شاء الله تعالى ما دمت قد عجزت عن القضاء عند الأجل وقد سامحك صاحبك و أجل لك سداد الدين إلى  زمن آخر، والوعيد الذي جاء في منع الحق من صاحبه إنما يتناول من تعمد التأخير مع القدرة عليه ولم يسامحه صاحب الحق، لأنَّ النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "مطل الغني ظلم"، رواه البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، ومعناه أن من الظلم المنهي عنه أن يؤخر الغني أداء الدين مع قدرته على السداد، أما من عجز عن أداء الحق أو سامحه صاحبه فلا يتناوله الوعيد الوارد في ذلك إن شاء الله تعالى، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا إثم عليك إن شاء الله تعالى، والله تعالى أعلم.